أصبحت العدسات اللاصقة المصنوعة من السيليكون هيدروجيل(SiHy) ـ منذ أن تم تقديمها خلال 20 عامًا تقريبًا ـ هي الاختيار السائد للعدسات من جانب اختصاصيون العناية بالعين. لقد تخلصت عدسات السيليكون هيدروجيلبشكل عملي من تأثيرات عدسات الهيدروجيل المتعلقة بنقص الأكسجة. في عام 2015، تم منح 81% من المرضى الأمريكيين عدسات مصنوعة من السيليكون هيدروجيل  بدلاً من عدسات الهيدروجيل التقليدية.1

قُدمّت أول عدسات كروية قابلة للاستعمال ليوم واحد مصنوعة من السيليكون هيدروجيل في عام 2008، طفرة تقنية حققت نجاحًا سريعًا من خلال تقديم عدسات قابلة للاستعمال ليوم واحد مصنوعة من السيليكون هيدروجيل يتم وصفها للعدسات الكروية، والحيدية، ومتعددة البؤر2

تتمتع عدسان هيدروجيل السيليكون بقابلية انتقال الأكسجين (Dk/t) أعلى من عدسات الهيدروحيل، وبالتالي لا يتعرض مرتدو عدسات هيدروجيل السيليكون للتأثيرات المتعلقة بنقص وصول الأكسجين لقرنية العين. قد تشمل هذه التأثيرات:2

  • تورم القرنية
  • الكُييسات الظهارية
  • تغييرات خطأ الانكسار وتشوه القرنية
  • التبيُغ الحوفي
  • تكون الأوعية بالقرنية

إضافةً إلى قابلية انتقال الأكسجين، قد يرغب اختصاصيون العناية بالعين الذين ينصحون باستخدام عدسات السيليكون هيدروجيل لمرتديي عدسات الهيدروجيل الحاليين في ملاحظة المنافع التجميلية المحتملة. لاحظ اختصاصيون العناية بالعين من خلال الدراسات زيادة وضوح الأوعية الدموية ذات اللون الأحمر ونقص وضوح القرنية لدي مرتديي عدسات الهيدروجيل مقارنةً بالأشخاص غير المرتدين للعدسات اللاصقة.3,4 ومن ناحية أخرى، لاحظوا عدم وجود اختلافات تذكر بين مرتديي عدسات السيليكون هيدروجيل وغير المرتدين لها.5

افترض العديد من اختصاصيين العناية بالعين أن عدسات الهيدروجيل يجب أن تكون أقل راحة من عدسات السيليكون هيدروجيل نظرًا للمعامل الأكبر بها. يعد ما كُتب حول هذا التصور غير حاسم، حيث يمكن أن يؤثر كل من تصميم الدراسة والخصائص الإجمالية المتفاوتة على نطاق واسع لعدسات معينة تأثيرًا بالغًا على نتائج الدراسة. لم يتضح بعد حجم تأثير المعامل على أي فروق محتملة في الشعور بالراحة بين عدسات الهيدروحيل والسيليكون هيدروجيل.6,7

ومع ذلك، أظهرت الدراسات أن التدابير الذاتية تحسِّن من الشعور بالراحة عندما يستخدم المرضى عدسات السيليكون هيدروجيل بدلاً من عدسات الهيدروجيل. قد تكون العوامل الأخرى بدلاً من المعامل أو إضافةً إليه مسؤولة أيضًا عن ذلك، مثل قابلية انتقال الأكسجين أو تصميم الحافة.6

توفر عدسات السيليكون هيدروجيل قابلية أعلى لانتقال الأكسجين، وعددًا من الفوائد التجميلية والمتعلقة بالراحة، كما تتوفر بمجموعة كبيرة من الوصفات الطبية وتتضافر جميعها للتوصية بها باعتبارها مادة معيارية للعدسات اللاصقة مفضلة عن الهيدروجيل.

1 Morgan PB, Woods CA, Tranoudis IG, et al. International contact lens prescribing in 2015. Contact Lens Spectrum. 2016;31(1):24-29.

2 Fonn D, Sweeney D. The benefits of silicone hydrogel daily disposable lenses. Contact Lens Spectrum. 2015;30:42-45.

3 Sweeney DF, Gauthier C, Terry R. The effects of long-term contact lens wear on the anterior eye. Invest Ophthalmol Vis Sci. 1992;33(S):1293.

4 Morgan PB, Chamberlain P, Moody K, Maldonado-Codina C. Ocular physiology and comfort in neophyte subjects fitted with daily disposable silicone hydrogel contact lenses. Cont Lens Anterior Eye. 2013;36(3):118-125.

5 Covey M, Sweeney DF, Terry R, Sankaridurg PR, Holden BA. Hypoxic effects on the anterior eye of high-Dk soft contact lens wearers are negligible. Optom Vis Sci. 2001;78(2):95-99.

6 Jones L, Brennan NA, González-Méijome J, et al. The TFOS International Workshop on Contact Lens Discomfort: report of the contact lens materials, design, and care subcommittee. Invest Ophthalmol Vis Sci. 2013;54(11):TFOS37-TFOS70.


7 Guillon M. Are silicone hydrogel contact lenses more comfortable than hydrogel contact lenses? Eye Contact Lens. 2013;39(1):86-92.