طول النظر، كما يشار إله أيضاً باسم "مد البصر" من قبل أطباء العيون، هو مصطلح شائع يصف الرؤية الضبابية للأشياء القريبة، ولكن يمكن رؤية الأشياء البعيدة بوضوح.

لذلك، فقد تكون هناك مشكلة في مشاهدة التلفزيون، ولكن لن تكون هناك مشكلة في قراءة اللوحات الإرشادية على الطرق السريعة. وطول النظر يعني رؤية الأشياء البعيدة بوضوح. وهو عكس قصر النظر. (اقرأ المزيد حول قصر النظر.)

طول النظر أو طول النظر الشيخوخي ...؟ دعونا نستكشفه.

إذا كنت تعتقد أنك مصاب بأعراض طول النظر، فلنستكشفه أولا. قد تكون المشكلة ما يسميه إخصائيّ النّظّارات أو مُصَحِّحُ النظر "طول النظر الشيخوخي." ومعظم الحالات هي متشابهة (على سبيل المثال، ضبابية الرؤية عند قراءة أي شيء قريب، ورؤية واضحة عن بعد).

والفرق الرئيسي بين طول النظر الشيخوخي وطول النظر هو عمرك. فإذا كان عمرك أكثر من 40 سنة، ولاحظت أن عينيك لا يمكنهما التركيز على قراءة النصوص، خصوصاً في حالات الإضاءة الخافتة مثل في مطعم، فربما تكون مصاباً بطول النظر الشيخوخي، وليس طول النظر.

وكلتا الحالتين هما شائعتين جداً ويمكن علاجهما بسهولة، ويتطلبان فقط أنواع مختلفة من النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة. قم باستشارة طبيب العيون الخاص بك.(يمكنك أيضا قراءة المزيد عن طول النظر الشيخوخي.)

ما الذي يسبب طول النظر؟

طول النظر يمكن أن يحدث لعدة أسباب، ولكن من المرجح أنّ الوراثة هي السبب الرئيسي.

إذا كنت مصاباً بطول النظر، فإن الضوء الذي يدخل بؤبؤ عينك لا يركز بشكل صحيح على شبكية العين. وهذا يمكن أن يحدث لأن العين أقصر من المعتاد، وبالتالي فإنّ الصور تركز قليلاً وراء شبكية العين. وهذا يجعل الصحيفة في يديك تظهر ضبابية، في حين أنّ أي شيء بعيد قد يظهر بشكل جيد.

كيفية تصحيح طول النظر

هل هناك علاج لطول النظر ...؟ لا توجد حبوب سحرية يمكن تناولها، ولكن هناك العديد من الخيارات الأخرى.

العدسات اللاصقة لطول النظر

تقوم العدسات اللاصقة الكروية بتصحيح الرؤية الضبابية وطول النظر. تأكد من مراجعة جميع الخيارات المتاحة أمامك، مثل عدد المرات التي تريد فيها تغيير عدساتك اللاصقة أو مدة ارتدائها في يوم واحد.

النظارات الطبية

النظارات هي خيار آخر لتصحيح طول النظر ويمكن الاختيار بينها وبين العدسات اللاصقة.

وكما ذكرنا، فإن طول النظر هو أمر شائع جداً ويمكن تصحيحه بسهولة. وإذا كان لديك مشكلة في قراءة نص صغير، أو رؤية غير واضحة قليلاً عندما تنظر إلى أي شيء أو أي شخص في مكان قريب، فقم باستشارة طبيب عيون الذي يمكنه تقييم نظرك وإبلاغك بالخيارات المتاحة أمامك.

وهي عملية غير مؤلمة ولن تستغرق كثيراً من وقتك.

وخلافاً لبعض الأمراض المؤقتة مثل نزلات البرد، فإن طول النظر لن يختفي ببساطة بدون شكل من أشكال الإجراءات التصحيحية. لماذا تفوت الفرصة للحصول على رؤية واضحة؟

لا يجوز اعتبار أي شيء مذكور في هذا المقال نصيحةً طبية، كما أنه غير معد ليحل محل توصيات أحد الاخصائيين الطبيين. وبالنسبة إلى الأسئلة المعينة، يرجى مراجعة طبيب العيون الذي تتابعه.
مزيد من المقالات

استعرض منتجاتنا